أم تتنازل عن نفقة ابنها لـ14 سنة بمراكش بعد إثبات نسبه - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » أم تتنازل عن نفقة ابنها لـ14 سنة بمراكش بعد إثبات نسبه
1-130710642

أم تتنازل عن نفقة ابنها لـ14 سنة بمراكش بعد إثبات نسبه

بخلاف المعتاد، تنازلت أم عن نفقة ابنها البالغ 14 سنة، الذي أنجبته خارج علاقة الزواج بمساندة زوجة الأب وزوج الأم، بخلاف المعتد في قضايا إثبات النسب بالمحاكم المغربية.

فقد أصدرت ابتدائية مراكش حكما بإثبات نسب طفل في 14 من عمره، لأبيه بعد سنوات كان الأب يجهل وجود ابن من صلبه، فيما تنازلت الأم عن نفقة الطفل عن السنوات الماضي، وبتراضي بين أم الطفل ووالده، وبعلم زوج والدته وزوجة والده.

وتعود أطوار القصة إلى 14 سنة، بعد أن ربطت علاقة حب بين خضار (مطلق وأب لطفل) وفتاة بضواحي مراكش منذ سنوات، وبدأت الاستعدادات للارتباط لكن الفتاة بدأت تتهرب من لقائه، قبل أن تختفي دون أن تترك مجالا ليعرف السبب.

لم ينتظر الخطيب طويلا، حتى عاد إلى زوجته ورزق منها بأطفال، ولم يخطر بباله أن خطيبته كانت حاملا وأن حملها جعلها عصبية لا تطيق رؤيته.

وجدت الفتاة نفسها أما عازبة، فتزوجت بشخص تقبل وضعها ووعدها بمعاملة ابنها معاملة طيبة، ورزقت بدورها بأطفال، لكن في قرارة نفسها ظلت تأمل أن تجد والد طفلها في يوم من الأيام، حتى يعترف بابنه.

بعد أن بلغ الطفل14 سنة، قررت أن تبحث عن خطيبها السابق ووالد طفلها البيولوجي، فاستفسرت تجار الخضر بالمنطقة التي كان يعمل بها والد طفلها، إلى أن توصلت إليه.

رن الهاتف في أحد الأيام، وفوجئ الخضار بصوت خطيبته السابقة تخبره بوجود ابن من علاقتهما التي لم يكتب لها أن تتوج بالزواج، صدم الأب للمفاجأة لكنه أقر بأبوته لكونه ربط علاقة جنسية مع الخطيبة بنية إتمام الزواج، وعبر عن رغبته في إثبات نسبه، ولكن كان عليه أن يسلك المسطرة ويرفع دعوى النسب بإجراء خبرة أقرت علاقة الأبوة، بحضور ومساندة زوج الأم وزوجة الأب، على غير العادة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *