إيداع مثلي مراكش سجن الأوداية - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » إيداع مثلي مراكش سجن الأوداية
IMG-20170506-WA0026

إيداع مثلي مراكش سجن الأوداية

أمر قاضي التحقيق، بمحكمة الاستئناف بمراكش، السبت الماضي، بوضع المثلي المتهم  بقتل عشيقه رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن الاوداية ضواحي مراكش على ذمة التحقيق.

ويذكر أن الوكيل العام أحال الظنين المدعو حكيمة على قاضي التحقيق بالغرفة الثانية ، بعد تقديمه من قبل عناصر المصلحة الولائية للشرطة  القضائية بمراكش، صباح اليوم ذاته، على النيابة العامة في حالة اعتقال من أجل القتل العمد وفق جريدة الصباح.

وأعادت عناصر الشرطة القضائية بقيادة نائب رئيس المصلحة المكلف بالشؤون الجنائية، أعادت تمثيل الجريمة التي راح ضحيتها الهالك في العقد السابع من العمر، يمتهنالتسول، على يد عشيقه المثلي الذي يشتغل راقصة شعبية بإحدى حلقات ساحة جامع الفنا بمراكش، تحت إشراف النيابة العامة، مساء الجمعة 5 ماي الجاري، بحي بوعكاز بمقاطعة المنارة.

واقتيد المتهم الذي خلع ملابس الشغل النسوية، وارتدى ملابس عادية واضعا قبعة على رأسه، أمام حشد من المواطنين الذين تجمهروا بالقرب من المنزل الذي كان يقطن به الهالك، حيث وقف نائب الوكيل العام على الطريقة التي قام بها المثلي بشنق خليله أقر خلاف بينهما تطور إلى نزاع و تشابك بالأيدي لفترة محدودة، قبل أن يعمد الظنين إلى شنق خليله في غفلة منه، ولم يفارقه إلا بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة، ليغادر المنزل إلى وجهة مجهولة.

وجاء إيقاف المتهم الأربعاء 3 من الشهر ذاته، بالجديدة إثر كمين محكم نصبته له عناصر الشرطة القضائية بمراكش، قبل أن يتم اقتياده عشية اليوم نفسه الى المدينة الحمراء، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لاستكمال البحث والتحقيق، وإعادة تمثيل الجريمة، قبل عرضه على ا العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه.  وتجدر الإشارة إلى أن مصالح الأمن عثرت في 29 أبريل الماضي، بعد توصلها بإخبارية، على جثة رجل مسن يمتهن التسول بأحد المنازل ببلوك 15 بحي بوعكاز بمقاطعة المنارة، اتضح بعد التحريات الأولية أن الهالك فقد الحياة شنقا.

وتمكنت عناصر الشرطة القضائية، من تحديد هوية المتورط في جريمة القتل ، والقاطن مع الضحية بنفس المنزل، والذي يمتهن الرقص بإحدى الحلقات بساحة جامع الفنا، بعد أن اختفى عن الأنظار، حيث انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى الساحة المذكورة، لجمع المعلومات حول المتهم  مكنتها من الوصول إلى مسقط رأسه واعتقاله.

وجاء إيقاف الظنين إثر كمين، بمساعدة بعض أصدقائه الذين كانوا على علاقة مع المتهم والضحية، وتم إقناعهم بالانخراط في عملية البحث.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *