اختطاف هنيبعل نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في لبنان - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » متقرفات » اختطاف هنيبعل نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في لبنان
12122015-e494b

اختطاف هنيبعل نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في لبنان

ذكرت تقارير إعلامية لبنانية، مساء اليوم الجمعة، أن مسلحين مجهولين خطفوا هنيبعل القذافي نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

ذكرت تقارير إعلامية لبنانية، مساء اليوم الجمعة، أن مسلحين مجهولين خطفوا هنيبعل القذافي نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية (الوطنية) إن “هنيبعل القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي اختطف منذ، يوم أمس، في منطقة البقاع”، مضيفة أن الخاطفين “يطالبون بالحصول على معلومات عن الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه”.
وبثت قناة (الجديد) اللبنانية تسجيلا مصورا لهنيبعل القذافي أكد فيه أنه “في صحة جيدة”، متمنيا أن يكون ل”قضيته صدى”.
وقال في التسجيل “كل من لديه أدلة عن ملف موسى الصدر فليقدمها ويكفي ظلما ومعاناة”.وذكرت القناة أن “مجموعة لبنانية وسيطة ستقوم بتسليم هنيبعل الى فرع المعلومات” بالأمن. وفي السياق ذاته نفى مقرر (لجنة المتابعة الرسمية لقضية الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه)، حسن الشامي، أي “علاقة أو علم للجنة بما تم إعلانه بشأن اختطاف هنيبعل معمر القذافي في لبنان”.ويلف الغموض ملف اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر، مؤسس “حركة أمل” خلال زيارته لليبيا سنة 1978.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (الوطنية) إن “هنيبعل القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي اختطف منذ، يوم أمس، في منطقة البقاع”، مضيفة أن الخاطفين “يطالبون بالحصول على معلومات عن الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه”.

 

وبثت قناة (الجديد) اللبنانية تسجيلا مصورا لهنيبعل القذافي أكد فيه أنه “في صحة جيدة”، متمنيا أن يكون ل”قضيته صدى”.

وقال في التسجيل “كل من لديه أدلة عن ملف موسى الصدر فليقدمها ويكفي ظلما ومعاناة”.وذكرت القناة أن “مجموعة لبنانية وسيطة ستقوم بتسليم هنيبعل الى فرع المعلومات” بالأمن.

وفي السياق ذاته نفى مقرر (لجنة المتابعة الرسمية لقضية الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه)، حسن الشامي، أي “علاقة أو علم للجنة بما تم إعلانه بشأن اختطاف هنيبعل معمر القذافي في لبنان”.ويلف الغموض ملف اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر، مؤسس “حركة أمل” خلال زيارته لليبيا سنة 1978.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *