أصدرت المحكمة الابتدائية في الرباط اليوم الإثنين 8 ماي، حكمها في حق الشاب حمزة الدرهم نجل الميلياردير الراحل محمد الدرهم، وذلك بعد القضية التي أثارت جدلا واسعا إثر ظهوره في شريط فيديو وهو يشرب الخمر قبل أن يتعرض لحادثة سير.

وحسب مصادر متطابقة، فإن هيئة الحكم قضت بإدانة حمزة الدرهم بسنتين سجنا نافذا مع أدائه لغرامة قاربت مبلغ 20ألف درهم.

وذكرت المصادر ذاته ان المحكمة قد وجهت لحمزة الدرهم إضافة إلى شقيقه وصديقه وعنصري أمن تهما تتعلق بـ”السكر العلني و التزوير في محضر رسمي وتغيير معالم حادثة سير وإهانة القانون”.

يشار إلى أنه تم اعتقال الشاب المذكور كما تم ايداعه سجن الزاكي رفقة باقي المتورطين في القضية.

جدير بالذكر ايضا، أن النيابة العامة كانت قد أمرت، بمتابعة ضابط للأمن يعمل بالهيئة الحضرية بمنطقة أمن المحيط بالرباط، كان مكلفا بتدبير الإجراءات الأمنية في محيط مكان الحادثة، بالإضافة إلى مفتش الشرطة العامل بمصلحة حوادث السير، والذي كان مكلفا بإجراءات المعاينة، وذلك للاشتباه في تورطهما في تزوير المحاضر، وتمت إحالتهما على السجن في انتظار محاكمتهما جنائيا في جلسة عمومية بتاريخ 11 ماي.