حملة ضد الدعارة الراقية بمراكش تسفر عن اعتقال مومسات ووسيطات - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » حملة ضد الدعارة الراقية بمراكش تسفر عن اعتقال مومسات ووسيطات
236952686-504x362

حملة ضد الدعارة الراقية بمراكش تسفر عن اعتقال مومسات ووسيطات

تتواصل الحملة الأمنية التي تقودها فرقة الأخلاق العامة بمراكش، للأسبوع الرابع على التوالي، ضد الدعارة الراقية بالأحياء السياحية بالمدينة، خاصة بالحي الشتوي وكَليز والنخيل وأكَدال، والتي أسفرت، خلال الأسبوع المنصرم، عن توقيف 16 فتاة تم ضبطهن متلبسات بممارسة الدعارة مع سياح أجانب، بالإضافة إلى أربعة أشخاص للاشتباه في ارتكابهم أفعالا مخالفة للقانون تتعلق بالتحريض على الدعارة، وإعداد شقق مفروشة للبغاء، وعرض خدمات ذات طبيعة جنسية على السيّاح الوافدين على المدينة، والتوسط لهم في استدراج أشخاص مغاربة من الجنسين لإقامة علاقات جنسية معهم.

و بحسب جريدة “اخبار اليوم” فمثلما حدث في الحملات الأمنية السابقة، فإن الفتيات المغربيات يتابعن بتهم تتعلق بـ “الفساد” أو “التحريض عليه”، كما يتابع أصحاب الشقق والفيلات الفاخرة المعدة للدعارة الراقية بتهمة “إعداد منزل للدعارة”، ويلاحق الحراس والخدم بهذه المنازل والقوادون بتهم “الوساطة في البغاء”، فيما يظل السياح الأجانب بمنأى عن المتابعة القضائية، بل يُخلى سبيلهم لحظات قليلة بعد ضبطهم رفقة الفتيات المغربيات متلبسين بممارسة “الفساد”، إذ يتم الاكتفاء بمتابعتهم في حالة سراح، دون أن تُتخذ أي إجراءات تحفظية في حقهم لمنعهم من مغادرة التراب الوطني والمثول أمام القضاء المحلي، من قبيل حجز جوازات سفرهم، وهو ما يجعل المسؤولين الأمنيين في المدينة بين مطرقة الاحتجاجات القوية لسكان بعض الأحياء التي أصبحت وكرا للدعارة، وبين سندان قرارات النيابة العامة، التي تقضي بمتابعة هؤلاء الأجانب في حالة سراح، في إطار ممارسة صلاحيات الملاءمة التي أوكلها إليها القانون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *