معاناة الساكنة ببلدية أولاد برحيل من انقطاع الماء الصالح للشرب 48 ساعة في رمضان - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » معاناة الساكنة ببلدية أولاد برحيل من انقطاع الماء الصالح للشرب 48 ساعة في رمضان
D

معاناة الساكنة ببلدية أولاد برحيل من انقطاع الماء الصالح للشرب 48 ساعة في رمضان

إلى حدود كتابة هاته الأسطر ما تزال معاناة ساكنة بلدية أولاد برحيل مع الماء الصالح للشرب مستمرة، والتي انطلقت قبيل آذان عصر يوم أمس الثلاثاء 6 يونيو 2017 بكل أحياء بلدية أولاد برحيل، مما خلف استياء وغضبا كبيرين لديها، خاصة وأن الانقطاع لم يسبقه اخبار أو نشرة اعلامية بخصوص الإنقطاع ومدته، مما وضع الساكنة في وضع جد محرج ومع اقتراب آذان المغرب والحاجة المتزايدة داخل مطابخنا المغربية لإعداد الفطور الرمضاني وما يتطلبه ذلك من مياه..ولا ننسى الإحتياجات الأخرى كالإستحمام خاصة وأن المنطقة تعرف ارتفاعا لموجة الحرارة هاته الأيام، وكذا تنظيف الملابس والمنزل..وانشغال الأبناء بالإمتحانات وما خلقه انقطاع الماء لهم ولاسرهم من ارتباك واضطرارهم للخروج بحثا عمن يزودهم به..
رجال ونساء وأطفال محملين بقوارير ودلاء بلاستكية يجوبون الشوارع والطرقات ويدقون على الأبواب بحثا عن قطرة ماء، مشهد ألفنا مشاهدته على التلفاز خصوصا في المناطق والدول الإفريقية التي تعاني من الجفاف والفقر، مشهد كان بالأمس مستحيل تخيل وقوعه ببلادنا مع ما عرفته من تساقطات مطرية أخيرة مطمئنة وارتفاع حمولات السدود، لكنه المشهد الدرامي المحزن الذي باتت ساكنة بلدية أولاد برحيل غارقة فيه منذ يوم أمس
وهنا نتساءل أين المسؤولون عن تدبير قطاع الماء الصالح للشرب بالمنطقة، لماذا لم تتم معالجة المشكل ولماذا لم يتم اخبار الساكنة ببلاغ قبل قطع الماء ليأخذوا على الأقل ما يقضون به حاجياتهم الأساسية..
الثقة..الثقة هي التي جعلت الساكنة تختار منتخبيها فأين هم؟ الساكنة تعاني: ما هي الحلول التي قدموها لتطويق الإشكالية وحلها؟
لا حياة لمن تنادي، عدا مبادرة للمجلس الإقليمي لتارودانت، ممثلة في شاحنتي صهريج للمجلس الإقليمي توزعان الماء الصالح للشرب على المنازل بدءا بالدواوير القاصية وصولا لأحياء المدينة، حيث تنتظرها صفوف طويلة من الساكنة، حل ترقيعي لا يسمن ولا يغني من جوع !!
فإلى متى ستبقى الساكنة بدون ماء؟ ومن المسؤول عن معاناتها؟

 

فاطمة بوريسا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *