هتك عرض شاب خلال جلسة خمرية ضواحي الدار البيضاء - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » حوادث » هتك عرض شاب خلال جلسة خمرية ضواحي الدار البيضاء
392015-b2b6b

هتك عرض شاب خلال جلسة خمرية ضواحي الدار البيضاء

 

م تكن نهاية الأسبوع الماضي بالشاطئ الساحلي واد مرزك سعيدة بين شابين التقيا بمنطقة طماريس جمعهما العمل بكشك صاحب محل تجاري لما يقارب من شهرين ، بعد معاشرة واقتسام المأكل والمشرب تحت سقف واحد داخل الكشك التجاري ، تحول اللقاء خلال جلسة خمرية إلى اعتداء وحشي بهتك عرض الشاب القادم من نواحي إقليم أسفي من طرف رفيقه في العمل الذي فر إلى وجهة غير معلومة .
إنزال أمني كبير وتحقيق قضائي واسع منذ يوم الاثنين الماضي تشهده منطقة واد مرزك ، والذي تقوده عناصر القيادة الجهوية لسرية الدرك الملكي بمنطقة دار بوعزة قصد الوصول إلى الجاني المرتكب للفعل الشنيع بهتك عرض زميله في الكشك ، الاعتداء الجنسي في حق الشاب يأتي بعد أن وضع صاحب الكشك التجاري بساحل الشاطئ واد مرزك الثقة في الشابين ، ومنحهما مفاتيح الكشك التجاري خلال موسم الصيف والذي تزدهر معه حركة الرواج التجاري مع المصطافين ومرتادي الساحل الشاطئي لمنطقة واد مرزك .
نهاية فترة الاصطياف وعودة المصطافين من موسم التخييم بمنطقة واد مرزك كانت فرصة مواتية لابن نواحي مدينة أسفي لجمع عدته قصد مغادرة المنطقة الشاطئية والعودة إلى مسقط رأسه بمنطقة عبدة ، كما اقترح على رفيقه في الكشك التجاري قضاء نهاية الأسبوع في جلسة خمرية ساهرة ، فاجتمعا على مائدة تحتوي على قنينات الخمر والجعة وما لذ من مأكولات و ” قطعة “.
ابن منطقة عبدة بدأ يسقي زميله من كؤوس الخمر وماء الحياة حتى أفقدته الإحساس وذهب بعقله إلى العالم الخيالي ، فانتقل الجاني إلى تنفيذ مخططه الهمجي والاعتداء على الشاب اعتداء وحشيا بهتك عرضه بالقوة ثم غادر المنطقة في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضي.
خبر هتك عرض الشاب انتشر كالنار في الهشيم بمنطقة درا بوعزة مما عجل بدخول عناصر الدرك الملكي على الخط والتي انتقلت للبحث عن الجاني بنواحي منطقة مسقط رأسه نواحي إقليم أسفي .
سعـد داليام تكن نهاية الأسبوع الماضي بالشاطئ الساحلي واد مرزك سعيدة بين شابين التقيا بمنطقة طماريس جمعهما العمل بكشك صاحب محل تجاري لما يقارب من شهرين ، بعد معاشرة واقتسام المأكل والمشرب تحت سقف واحد داخل الكشك التجاري ، تحول اللقاء خلال جلسة خمرية إلى اعتداء وحشي بهتك عرض الشاب القادم من نواحي إقليم أسفي من طرف رفيقه في العمل الذي فر إلى وجهة غير معلومة .
إنزال أمني كبير وتحقيق قضائي واسع منذ يوم الاثنين الماضي تشهده منطقة واد مرزك ، والذي تقوده عناصر القيادة الجهوية لسرية الدرك الملكي بمنطقة دار بوعزة قصد الوصول إلى الجاني المرتكب للفعل الشنيع بهتك عرض زميله في الكشك ، الاعتداء الجنسي في حق الشاب يأتي بعد أن وضع صاحب الكشك التجاري بساحل الشاطئ واد مرزك الثقة في الشابين ، ومنحهما مفاتيح الكشك التجاري خلال موسم الصيف والذي تزدهر معه حركة الرواج التجاري مع المصطافين ومرتادي الساحل الشاطئي لمنطقة واد مرزك .
نهاية فترة الاصطياف وعودة المصطافين من موسم التخييم بمنطقة واد مرزك كانت فرصة مواتية لابن نواحي مدينة أسفي لجمع عدته قصد مغادرة المنطقة الشاطئية والعودة إلى مسقط رأسه بمنطقة عبدة ، كما اقترح على رفيقه في الكشك التجاري قضاء نهاية الأسبوع في جلسة خمرية ساهرة ، فاجتمعا على مائدة تحتوي على قنينات الخمر والجعة وما لذ من مأكولات و ” قطعة “.
ابن منطقة عبدة بدأ يسقي زميله من كؤوس الخمر وماء الحياة حتى أفقدته الإحساس وذهب بعقله إلى العالم الخيالي ، فانتقل الجاني إلى تنفيذ مخططه الهمجي والاعتداء على الشاب اعتداء وحشيا بهتك عرضه بالقوة ثم غادر المنطقة في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضي.
خبر هتك عرض الشاب انتشر كالنار في الهشيم بمنطقة درا بوعزة مما عجل بدخول عناصر الدرك الملكي على الخط والتي انتقلت للبحث عن الجاني بنواحي منطقة مسقط رأسه نواحي إقليم أسفي .
سعـد داليا

ذكرت مصادر صحفية ان الشاطئ الساحلي لواد مرزك عرف جريمة هتك عرض شاب نهاية الأسبوع الماضي اثناء التقاء شابين بمنطقة طماريس يجمعهما العمل بكشك صاحب محل تجاري لما يقارب من شهرين حيث تحول اللقاء خلال جلسة خمرية إلى اعتداء وحشي بهتك عرض الشاب القادم من نواحي إقليم أسفي من طرف رفيقه في العمل

و حسب الاحداث المغربية فإن إنزال أمني كبير وتحقيق قضائي واسع منذ يوم الاثنين الماضي تشهده منطقة واد مرزك ، والذي تقوده عناصر القيادة الجهوية لسرية الدرك الملكي بمنطقة دار بوعزة قصد الوصول إلى الجاني المرتكب للفعل الشنيع بهتك عرض زميله في الكشك ، الاعتداء الجنسي في حق الشاب يأتي بعد أن وضع صاحب الكشك التجاري بساحل الشاطئ واد مرزك الثقة في الشابين ، ومنحهما مفاتيح الكشك التجاري خلال موسم الصيف والذي تزدهر معه حركة الرواج التجاري مع المصطافين ومرتادي الساحل الشاطئي لمنطقة واد مرزك .

و حسب ذات المصادر فإن نهاية فترة الاصطياف وعودة المصطافين من موسم التخييم بمنطقة واد مرزك كانت فرصة مواتية لابن نواحي مدينة أسفي لجمع عدته قصد مغادرة المنطقة الشاطئية والعودة إلى مسقط رأسه بمنطقة عبدة ، كما اقترح على رفيقه في الكشك التجاري قضاء نهاية الأسبوع في جلسة خمرية ساهرة ، فاجتمعا على مائدة تحتوي على قنينات الخمر والجعة وما لذ من مأكولات و ” قطعة “.

ابن منطقة عبدة بدأ يسقي زميله من كؤوس الخمر وماء الحياة حتى أفقدته الإحساس وذهب بعقله إلى العالم الخيالي ، فانتقل الجاني إلى تنفيذ مخططه الهمجي والاعتداء على الشاب اعتداء وحشيا بهتك عرضه بالقوة ثم غادر المنطقة في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضي.

خبر هتك عرض الشاب انتشر كالنار في الهشيم بمنطقة درا بوعزة مما عجل بدخول عناصر الدرك الملكي على الخط والتي انتقلت للبحث عن الجاني بنواحي منطقة مسقط رأسه نواحي إقليم أسفي .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *