اطباء ومهندسون ومحامون وعشرات الساكنة محرومون من موقف للسيارات بباب دكالة بمراكش - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » اطباء ومهندسون ومحامون وعشرات الساكنة محرومون من موقف للسيارات بباب دكالة بمراكش
20160502_101446

اطباء ومهندسون ومحامون وعشرات الساكنة محرومون من موقف للسيارات بباب دكالة بمراكش

صار العشرات من السكان ومن ضمنهم عدد كبير من ارباب المقاولات والمكاتب المتواجدون بعمارات الاحباس بشارع الحسن الثاني بمراكش بدون موقف للسيارات ما تسبب في صعوبات بالغة لهم

وحسب مصادر اليومي الصحفي فإن مجموعة كبيرة من الساكنة و المحامين و الاطباء و مختلف المهنيين الذين يملكون مكاتب بهذه العمارات المتواجدة بحي باب دكالة صاروا يعانون بعدما تم منع ركن السايرا بجوار جدار المقبرة المجاورة ما ضيق عليهم اكثر و جعلهم يبحثون عن موقف على بعد مئات الامتار من محل سكنهم و عملهم

وكان سكان و مهنيو و تجار عمارات الاحباس المتواجدة في شارع الحسن الثاني بباب دكالة بمدينة مراكش قد طالبوا من قبل السلطات المحلية من اجل تحويل مقبرة قديمة لموقف سيارات يعفيهم من مشكل قلة المواقف التي يعانون منها

والتمس العشرات بعمارات الاحباس من مقاطعة مراكش جيليز ارسال مصالح مختصة لمعاينة حالة المرائب الخاصة بتوقف المهنيين و التجار و مستخدميم بغض النظر على المواطنين الذين يزورون المحامين والاطباء . المهندسين . وكالات الاسفار . مكاتب الارساليات .المترجمين. الحيسوبيين . رجال الاعمال دون ذكر ازيد من عشرة مقاهي و اصحاب المؤكولات  و صالونات التجميل و الاحلاقة و الاعوان القضائيين و بائع القهوة و صالون التصوير و صيدلية و مختبر التحليلات الطبية و مطبعتان و مدارس لتكوين الممرصين و الاعلاميات و بائعي تذاكر السفر على متن الحافلات و عددهم يفوق 150 شقة و متاجر للتجارة بشتى انواعها في الوقت الذي تقلصت اماكن ركن السيارات الى 12 مكان فقط

20160502_101456 20160502_101445

و لفت المعنيون بالامر في رسالة للسلطات المحلية توصلت اليومي الصحفي بنسخة منها ان خلف العمارات الثمانية توجد مقبرة مرت عليها اكثر من 60 سنة لم يدفن فيها اي متوفي فيما صارت عبارة عن مطرح للازبال و النفايات و الاتربة التي طمست معالم القبور كما صارت مرتعا لمتناولي الكحول و المخدرات و الدعرة و الشدود الجنسي

و دعا سكان و مهنيو عمارات الاحباس بباب دكالة السلطات الى الانكباب على ما اسموه بالمعضلة و التي لا تبعد عن شارع محمد الخامس و شارع الحسن الثاني رحمهما الله سوى بعدة امتار و التمس المعنيون بالامر رفع الضرر عنهم بتحويل المقبرة المنسية لمرفق عمومي تستفيد منه الساكنة و تحل عبره مشاكلهم العديدة التي يبقى ابرزها مشكل مأرب السيارت

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *