تواصل معاناة ساكنة سيدي يوسف بمراكش مع فوضى احتلال الملك العام - جريدة اليومي الصحفي

Screenshot - 08_03_xxx2017 , 18_49_55

الرئيسية » أخبار مراكش » تواصل معاناة ساكنة سيدي يوسف بمراكش مع فوضى احتلال الملك العام
IMG-20170423-WA0015

تواصل معاناة ساكنة سيدي يوسف بمراكش مع فوضى احتلال الملك العام

كان يامكان كان في سالف العهد والزمان، شارع بطول وعرض يقال له شارع البرادة بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي

ومن سوء طالع هذا الشارع البئيس تواجده على الحدود بين ملحقتين الوسطى والجنوبية ويترنح مصيره بين قائدين كل يحاول التملص من إكراهاته ومكروهاته ومسؤوليتهما الأخلاقية والإدارية.

ليعيش ساكنة الشارع والمارين منه الأمرين من بعد صلاة الصبح الى بعد منتصف الليل يعشون على ضوضاء وصخب الباعة المتجولين الذين إحتلوا الشارع بالكامل وبدؤوا في الآونة الأخيرة ومع قرب شهر البركات رمضان الكريم في إقامة وتشييد براريك من الحديد والقماش ليفرضوا انفسهم على الشارع والساكنة أمرا واقعا بالإضافة ما تحدثه ذوابهم وعرباتهم المجرورة من تلوث وإكتضاض يسفر عنه إختناق الشارع ليفسح المجال للنشالين واللصوص والمتحرشين جنسيا بالنساء والفتيات والذين يجدون مشقة لولوج مستشفى الوزيس ومدرسة علي بن أبي طالب ومدرسة الحسن الزهراوي ومدرسة الأطلس الكبير ومدرسةالفداء و هذا في غياب السلطة المحلية حظورا وتنظيما وصم أذنها عن كل شكاية أو نداء من السكنة.

ويشار ان أن معظم إن لم نقل كل من يحتل الشارع اليوم إستفاذ من محلات وبقع في السوق المغطاة دوار الظلام والذي لا يزال مهجورا لحد كتابة هذه السطور  ولغير سبب مقنع.وهو السوق الذي رصدت له الأموال الطائلة والإمكانات الهائلة حتى يكون حلا جدريا لظاهرة إحتلال الطرق والممرات والأزقة من طرف الباعة المتجولين .

وفي اتصال بساكنة الشارع والدروب المجاورة عبروا عن إمتعاضهم للحالة التي أصبح عليه الشارع والسوق المجاور ويناشدون السيد والي جهة مراكش أسفي عامل عمالة مراكش التدخل لحل هذه المعضلة لما عهدوه عليه من سرعة الإستجابة لنداءات رعايا صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *